اهل الدنيا
اخى الزائر الكريم
مرحبا بك فى منتدت اهل الدنيا
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا

أهــلا بك


اداره المنتدى


للتسجيل اضغط على (ألتسجيل)


اهـــــــــــــــــــل الـــــــدنـــــــــــــيــــــــــا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أهديتكِ قلباً .. فأهديتني عُمراً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسة شوق واحساسيس

avatar

المساهمات : 296
تاريخ التسجيل : 30/03/2011
العمر : 34
الموقع : ww.fees book.com

مُساهمةموضوع: أهديتكِ قلباً .. فأهديتني عُمراً   الإثنين سبتمبر 12, 2011 4:06 am

مَدْخَلْ ..}

هَمَسْتُ لَكَ بِشِفَاهِيْ الْمُتْعَبَةَ

لِكَيْ تَظَلَ بِذَاكِرَتِيْ عُنْوَانٌ لِلْوَفَاءْ


أَحْبَبْتُكَ بِكُلِ رُوحٍ مُفْعَمةَ

يَا شَدْوَاً أَطْرَبَنِيْ نَحْوَ الْعَنَاءْ

فَقَدتُكَ حَتَىَ أَصْبَحْتُ جُثَةً مُهْلَكةَ

كَادَتْ أَنْ تَنْفَطِرَ مِنْ كَيْدِ الْشَقَاءْ


لاَزَالَ طْيفُكِ يُمَطِرَنِيْ كُلَ صَباَحٍ



فَــ آَرَانِيْ أَتجَسدُ الْعَزمَ والْكِفَاحْ



أَتَأْمَلُ زَخْرَفَةَ خُطُوطَكِ الْمَطْبُوعةَ فِيْ قَلْبِ الْوَرَقِ



أَتَحَسَسُهاَ .. أَسْتَنْشِقُهاِ .. أُدَاعِبُهاَ



فَكَمْ إِشتَقْتُ لِصَانِعِهاَ



كُنتُ أُقَلِبٌهاَ بَينَ ثَنَاياَ أَذُرُعِيْ



وَأُطِيلَ الْنَظَر بِهاَ حَتَىَ تَأخُذَنِيْ فِيْ نَومٍ عَمِيقْ



لاَ أَرْغَبُ مِنَ الْإسْتِيقَاظِ مِنْهُ



يُبْحِرَ بِيْ حَيْثُ يَشَاءْ



لاَ أَسئَلهُ عَنِ الْبِدَايَةِ أَوْ حَتَى الْنِهَايَةِ



وَحيِنَمَا أَبْدَأُ بِالإْسْتِقَاظ



أَرَىَ عَيْنَايَ تَدْمَعَانْ



ويَدَايَ تَرْتَعِشَانْ



شَوقَاً لَكِ يَا مَلِكَةَ الْنِسَاءْ



فَلِمَاذاَ الْغِيَابْ ..؟؟



ولِمَاذاَ الْرَحِيلَ ..؟؟



أَتَعْلَمِينَ بِأَنَ قَلْبِيَ فَقَدَ الْقُدْرَةَ عَلَىَ الإْتِزَانْ



ومَلاَمِحيْ غَرَقَتْ فِيْ ثَوبِ الْظَلاَمْ



فَمُنذُ رَحِيِلَكِ أَصْبَحْتُ الْخَصْمَ الْلَدُودَ لِذَلِكَ الأَلَمَ الْطَاغِيَ / الْهَالِكُ / الْظَالِمَ



يُقَلِبَنِيْ بَيْنَ أَكِفَتِهِ الْمُوحِشَةَ



يُأَرْجِحُنِيْ ثُمَ يَقْصِفَ بِيْ فِيْ فُوَهَةِ الْعَذَابْ



حَيْثُ الْسَوَادَ / الْرَمَادُ وكَثِيرٌ مِنْ الْعِتَابْ



مَزقَ أَوْرِدَتِيْ الْمُتَعَطِشَةَ لِــ لِقَائِكُ



وحَرَقَ مَعَلَقَاتِيْ الشِعْرِيَةِ



الْتِيْ رَغِبْتُ فِيْ إِنْشاَدِهاَ لَحْظَةَ عِنَاَقُكُ



بَكَيْتُ وشَكَيْتُ وبِأَعْلَىَ صَوْتِيْ لَكِ نَاَدَيْتُ



فَلَمْ يُجبْنِيْ أَحَدٌ



ولَمْ يَهَمِسُ لِيْ أَحَدٌ



حَتَىَ إِنْعَكَسَ صَوْتِيَ الْمُشَبَعِ بِبَعْضٍ مِنْ الْصَدَىَ الْكَسِيرْ



بِنَكْهَةِ ذًلِكَ الأْلَمَ الْعَسِيرْ



فَأَنتِ تَعْلَمِينَ كَمْ أُحِبُكِ



وكَمْ أَعْشَقُكِ



وكَمْ أَرْغَبُكِ



فَقَدْ فَتَحْتُ لَكِ حَدَائِقَ مُمْتَلِئةَ بِزهُورْ الْيَاَسَمِيْنْ



ودَوَنْتُكِ أَمِيْرَةً فِيْ قُلُوبْ الْيَافِعِينْ



أَهْدَيْتُكِ قَلْبَاً فَأَهْدَيْتِنيْ عُمْرَاً



أَهْدَيْتُكِ حُبَاً فَأهْدَيْتِنيْ حُلْمَاً



حَتَىَ خجِلَتْ خُيوُطَ حَرْفِيْ إِسْتِحْيَاءً أَمَامَ عَطَائِكِ



وخَضَعَتْ أَجِنَةَ رُوحِيْ إِسْتِعْطًافاً أَمَامَ وفَائَكِ



أُعْذُرِينيْ فَكَمْ أَناَ مُقَصِرَةً بِحَقِ سَخَائكِ



ولَكِنيْ لاَ أَمْلُكْ سِوَىَ قَلَمٍ إنْ ضَاقَتْ بِهِ الْدُنْيَا



إِرْتَمَى تَحْتَ سَمَائكِ



{ .. مَخْرَجْ



كُونْي عَلَىَ يَقِينْ تَامْ



بِأَنَكِ لَنْ تَجِدَينَ شَخْصٌ يَحْمِلُ لَكَ مَا أَحْمِلْ



فَلَوْ وَجَدَتِ تَأَكَدْي بِأنَ جَمِيْعُ أصابِعكِ



قَدْ تَسَاوَتْ ..!!!!



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
_____________همسه شوق واحساسيس _____________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أهديتكِ قلباً .. فأهديتني عُمراً
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهل الدنيا :: منتدى الشعر والثقافه-
انتقل الى: